لتفادي الاحراج .. قطعة قماش تعالج مشكلة كثرة العرق في الابط

https://thenextpro.net/post/8473

يتكبد بعض الناس من زيادة التعرق، فتراه في معظم الاحيان يتعرق بكثرة، وهذا يسببُ لهم الكثير من الاحراج قد يصل لحدوث مشكلةً اجتماعية نوعا ما.

الجديدُ أن العديد من إدارات الطعام والدواء في الكثير من البلدان وافقت على قماش تم اختراعه مؤاخرا من قبل العلماء ومخصص لاستعماله لدى مرضى فرط التعرقِ الإبطي.

كيف يمنع القماش فرط التعرق الابطي ؟

يحتوي القماش المخترع حديثا على مادةِ glycopyrronium، وهي من العناصر المضادة للكولينِرجيّة حيث تقلل عمل الأستيل كولين وهو احد النواقل العصبية،بالتنافس معه على المستقبِلات له، فتمنع بهذا تنبيه الغدد العرقية بالأستيل كولين.

اليك بعض التحذيرات ومخصصات استعمال القماش المانع لكثرة التعرق الابطي:

– يستعمل لمرة واحدة يوميا.

– لا يعطى للأطفالِ الذين تقل اعمارهم عن سن التاسعة.

– لا يعطى للمرضى الذينَ يتأثر مرضهم بالمضاداتِ الكولينرجية، مثل مرضى الزرق (glaucoma) والتهاب القولونِ التقرحي وشلل اللفائِفيّ (وهو جزءٌ مِنَ الأمعاءِ الدقيقة) والوهن العضلي الوبيل وبعضِ الحالات القلبية.

– قد يزيد من الاحتباس البولي.

– يجب الحذر في حالِ استعماله مع مضادات الكولينِ الأخرى، فذلك قد يسبب تأثيرا إضافيا مما يزيد من الآثارِ السلبية لمضادات الكولين.

أما عن تأثيراته الجانبية فهي متعددة، اشهرها الجفاف في الفم والأنف والحلقِ والعينِ والجلد، وايضاًَ الإمساك.

وقد يسببُ تشوشا في النظر ، ولا تتردد وقتها في زيارة اقرب طبيب اليك.

اما عن طريقة استعماله:يوضع قطعه من القماش في منطقة الابط او المنطقة كثيرة التعرق وهي على شكل لاصق

ويتسبب العرق الزائد في الجسد لحالة من الإحراج، ولكن ليست تلك الإشكالية الأساسية التي يواجهها المصاب بفرط التعرق، وإنما قد ينوه ذلك بوجود بعض المشكلات الصحية التي ينتج عنها ذلك العرق.ولذلك يلزم زيارة الطبيب وإجراء الفحوصات في وضعية ظهور العرق على نحو زائد عن الطبيعي.

علامات زيادة التعرق

هنالك بعض العلامات التي تشير بأنك لديك فرط تعرق وأن لديك مشاكل وإشكالية تسبب ذلك العرق الزائد، وهي:

صعوبة الإحتفاظ بالملابس جافة:

ووجود بلل دائم في الملابس وخصوصاً بداخل منطقة تحت الإبط.

عدم وجود نفع من مزيل العرق:

فحتى مع إستعمال أكثر الأشكال فاعلية، يصعب القضاء على رائحة العرق الكريهة.

التعرق عقب الإستحمام:

وعدم وجود علاقة بين النظافة والتعرق، حيث أن الأشخاص الذين يتكبدون من فرط التعرق يكتشفون وجود عرق في الجسد حتى حتى الآن الإستحمام مباشرةً.

التعرق في الأجواء الباردة:

حيث أن التعرق يرافق الجسم في الأجواء الباردة أيضاًً، ولا يتعلق بنهار أو مساء، صيف أو شتاء.

التعرق المتواصل في الأطراف:

أي في كف اليد وفي القدم، ولا يقتصر على الأنحاء المعروفة بالتعرق مثل الإبط والوجه.أمراض متعلقة بفرط التعرق

إليك أبرز الأمراض التي يؤشر بها فرط التعرق.1- هبوط نسبة السكر في الدمفي حالة إنخفاض نسبة السكر عن المعدل الطبيعي لها، فيقوم الجسد بإفراز نسبة عظيمة من العرق، والتي تبدو بصورة أكبر في أنحاء الوجه، والجزء الخلفي من العنق.ولذلك فإن الأفراد المصابين بنقص السكر في الدم تتكاثر عندهم فرص ظهور العرق أكثر من غيرهم.2- فرط الغدة الدرقيةمن أسباب العرق الزائد هو وجود مشكلة في الغدة الدرقية، حيث أن تبدل مستوى هرمونات الغدة الدرقية يعيق القدرة على تنظيم درجة سخونة الجسم، فالتعرق بصورة كبيرة يشير إلى فرط الغدة الدرقية، والبرودة الزائدة عن الحد توميء إلى قصور الغدة الدرقية.3- مشكلة في الهرموناتفي وضعية وجود إضطراب في الغدة الكظرية، من الممكن أن يقود إلى عدم توازن الهرمونات في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى إفراز العرق، ولذا فإن المرأة في سن اليأس وإنقطاع الطمث تكون أكثر تعرضاً للتعرق نتيجة تبدل مستويات هرمونات الأنوثة.4- إضطراب الغدة الليمفاويةقد يشير فرط التعرق إلى وجود خلل في الغدة الليمفاوية، ومن ثم يقوم الجسم بتبريد ذاته بصورة أكبر، الأمر الذي ينتج عنه خروج العرق.5- إزدياد مستوى الأملاح في الجسدعندما تكون نسبة الأملاح في الجسد أكثر مما يتحمله، فإن ذلك يضر بوظائف الجسم، فإن الغدة العنصرية تنشط لتخلص الجسد من تلك الأملاح الزائدة، ويتم فرط التعرق.6- أمراض الفؤادعند الإصابة بمشكلة في الفؤاد، فيمكن أن يتكاثر تعرق الجسم، حيث أن الفؤاد يتطلب إلى إستعمال المزيد من الطاقة ليضخ الدم في حالة إضطرابات نبضات القلب، وحينها يظهر العرق بصورة مفرطة.7- إعتلال الأعصاب المستقلةهو إضطراب عصبي يؤثر على وظائف الجسد، مثل معدل ضربات الفؤاد وضغط الدم وعملية الهضم، مثلما يؤدي إلى إضطرابات في التعرق سواء زيادته أو نقصه، وبالتالي يؤثر على ترتيب درجة سخونة الجسد.

التعليقات