احذر ستة أخطاء في الجيم تضيع وقتك دون فائدة

https://thenextpro.net/post/احذر-ستة-اخطاء-في-الجيم-تضيع-وقتك-دون-فائدة

اخطاء فى لعب الجيم لا بد من الابتعاد عنها للحفاظ على الوقت. الكثير منا ينغمس في عمله وحياته ولا يجد أي وقت حتى يذهب إلى الأندية الرياضية لممارسة التدريبات والتمارين الرياضية، وقد يقتطع البعض ساعة أو أكثر من نومه حتى يقضيها في الجيم ولهذا فيجب أن يحرص على الاستفادة القصوى خلال هذه الساعة ولكن ما يحدث أن معظم الأشخاص يركزون على بعض التمارين دون الأخرى ويختارون التمارين الخاطئة أيضا كالإفراط في تمارين الإحماء والتمدد قبل ممارسة تمارين الوزن والجلوس بين التمارين وغيرها من الممارسات الخاطئة التي تضر بالجسم وتضيع الوقت أيضا بدون حصول أي فائدة. ومعظم المدربين في الأندية الرياضية يرون أن الأشخاص الذين يقضون ساعة في عمل التمارين الرياضية يستطيعوا أن يمارسوا بعض التمارين لمدة من 25- 30 دقيقة تعود عليهم وعلى صحتهم بالفائدة بدلا من قضاء ساعة في تمارين خاطئة دون فائدة ويرون أن اكثر الأمور التي تضيع الوقت هي:

اخطاء في الجيم

1- التركيز على استعمال الأجهزة فقط:

فاستعمال الأجهزة في عمل بعض التمارين الرياضية ليس أمرا سيئا ولكنه يصبح سيئا إن قضيت كل وقتك أو معضمه في الجيم على استخدام الأجهزة فقط حيث أن التمارين التي تؤديها بجسمك دون أجهزة تكون أكثر فائدة. ويقول الخبراء أن هذه الأجهزة معدة للاستخدام فقط في آخر جزء من التمارين التي يقوم بها المتدرب عندما لا تتمكن عضلاته أن تحمل أوزانا أثقل فيستعمل الجهاز حتى يساعده على حملها.

وقد يكون هذا هو سبب أن كبار الرياضيين العالميين يلجأون لممارسة التمارين التي لا تعتمد على استعمال أجهزة كاليوجا والكاراتيه والوثب ورفع الأثقال. وهذا يصحح الاعتقاد الخاطئ عند العديد من الناس أن استعمال الأجهزة فقط لممارسة التمارين الرياضية يعمل على بناء عضلات الجسم وتقويتها.

2- الإنغماس في تمارين فرد العضلات:

لقد أشارت الدراسات الحديثة أن الاستمرار لفترة طويلة في ممارسة تمارين فرد العضلات يعمل على زيادة طول العضلة بشكل غير مرغوب فيه كما أن ثلاثين ثانية في هذا التمرين تتسبب في تقليل قوة العضلة بنسبة 5.5 %، فالهدف من تمارين فرد العضلات هو زيادة مرونة الجسم حتى لا تكون معرضا للإصابات عندما تبدأ في ممارسة التمارين الأخرى فيما بعد.

3- الإفراط في تمارين الإحماء:

أنت لست بحاجة إلى أداء تمارين الإحماء قبل كل مجموعة تمارين تقوم بها فإن كنت ستقوم بعمل تمارين الصدر والكتفين والساعد في يوم واحد فتستطيع أن تقوم بعمل تمارين الإحماء الخاصة بالصدر فقط كتمرين الدفع قبل البدء في ممارسة تمارين القوة الخاصة بالصدر والكتفين والساعدين.

4- قضاء معظم الوقت في أداء تمارين عضلة القلب (الكارديو):

إن لم يكن لديك سوى ساعة واحدة تقضيها في صالة الألعاب الرياضية وقضيت 45 دقيقة منها في ممارسة تمارين الكارديو فأنت بذلك قمت بتضييع وقتك وإن كانت تمارين العجلة والجري ترفع من معدلات ضربات القلب وتحرق السعرات الحرارية بالجسم ومع ذلك فلا يجب الاقتصار على ممارسة عضلات تقوية القلب والأوعية الدموية فقط لأن بذلك باقي عضلات الجسم لن تكسب أي فائدة. ولذا لا بد أن يكون هناك توازن بين تمارين القلب وتمارين القوة الأخرى بأن تخصص مثلا ساعة واحدة فقط أسبوعيا لتمارين عضلة القلب أو ثلاثين دقيقة على مرتين متفرقتين كل أسبوع لتمارين القلب.

5- الجلوس:

إن الجلوس لبضع دقائق بين التمارين المختلفة أمر رائع ولكن تأكد أنك تقضي هذا الوقت واقفا وليس في الجلوس والدردشة مع الآخرين، وذلك لأن الجلوس المفاجئ بعد أداء تمارين قوية يقلل من معدل ضربات القلب بشكل ملحوظ، ويشير الخبراء إلى أن ممارسة رياضة المشي بين التمارين المختلفة هو الأفضل لك من الوقوف أو الجلوس.

6- نظام خاطئ لتأدية التمارين:

سواء كنت تؤدي تمارين القلب أو تمارين القوة إن لم تكن تتبع نظاما صحيحا لتأدية تمارينك فإن هذا لن يعود على صحتك بأي فائدة بل سيأتي بالسلب والضرر على جسمك وصحتك وأفضل نظام شائع هو أن تقوم بممارسة تمارين المقاومة والإحماء اولا ثم تتبعها بالتمارين أقوى كرفع الأثقال وغيرها وكذلك لا بد أن تكون منظما في تمارين العضلات فتبدأ بتمارين الصدر ثم الكتفين والذراعين والظهر ثم بعد ذلك تمارين الساقين وهكذا لأن العشوائية في التمارين لن تسبب في نهاية المطاف بأي فائدة.

التعليقات